أوربان يثير غضباً واسعاً بعد الهجوم على “دمج الأعراق” في أوروبا

وطني

قال فيكتور أوربان، رئيس وزراء المجر اليميني في خطاب رسمي، في بيلي توشناد، يوم السبت، إن الدول الأوروبية التي تختلط فيها الإثنيات العرقية “لم تعد دولاً”.

وأضاف أوربان: “نحن (المجريون)، لسنا مختلطين، ولا نريد أن نصبح عرقاً مختلطاً” وأضاف أن الدول التي يختلط فيها الأوروبيون وغير الأوروبيين “لم تعد دولاً”.

ويتهم أوربان الحركات اليسارية بالتآمر على الغرب، وعلى المجر، وهو يلجأ أحياناً إلى النظرية اليمينية الشهيرة التي تعرف باسم “الاستبدال العظيم” من أجل تقديم حججه، والتي تهدف، وفقاً لمؤيديها، إلى إضعاف “السكان البيض في الولايات المتحدة والدول الأوروبية عن طريق الهجرة”.

وتوظف حكومة أوربان اليمينية الخطاب المناهض للهجرة كموضوع أساسي منذ بدء أزمة اللاجئين في عام 2015.

وأثار خطاب أوربان غضب أحزاب المعارضة والسياسيين الأوروبيين.

وقالت كاتالين تشيه، عضوة البرلمان الأوروبي في تغريدة، إنها مذهولة من خطاب أوربان وخاطبت مختطلي الأعراق في المجر: “قد يكون لون بشرتك مختلفاً، قد تأتي من أوروبا أو خارجها، لكنك منا، ونحن فخورون بك. التنوع يقوي الأمة ولا يضعفها”.

وغرد ألين ميتوا، النائب المجري في البرلمان الأوروبي رداً على تعليقات أوربان وكتب: “الحديث عن النقاء العرقي أو الإثني، خصوصاً في منطقة مختلطة مثل أوروبا الوسطى والشرقية، هو وهم وخطر. وكذلك السيد أوربان واهم وخطير”.

بالرغم من فوز أوربان بولاية رابعة على التوالي، تواجه الحكومة المجرية مؤخراً اتهامات بالتراجع عن الأعراف الديمقراطية بما فيها الفساد والرقابة على وسائل الإعلام والصحافة.

وجمد الاتحاد الأوروبي عدة مليارات من أموال التعافي الاقتصادي المخصصة للمجر بسبب مخاوف تتعلق بالفساد وسيادة القانون.

كما رفعت المفوضية الأوروبية دعوى قضائية ضد المجر هذا الشهر بسبب إقرار قانون للحد من تدريس قضايا المثلية الجنسية والمتحولين جنسياً في المدارس أو تناولها إعلامياً.

 

 

euronews

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *