لماذا تشتد نوبات الصداع النصفي في الصيف؟

الصحة

أسباب الصداع النصفي في الصيف هي الضوء الساطع واحتباس الهواء وقلة استهلاك السوائل.

هل تعاني من الصداع النصفي؟ هل لاحظت أنه قد تشتد نوبات الصداع النصفي خلال فصل الصيف؟

فبحسب الدكتورة إليزافيتا بويكو، خبيرة طب الأعصاب في المركز الطبي الأوروبي، أن أسباب الصداع النصفي في الصيف هي الضوء الساطع واحتباس الهواء وقلة استهلاك السوائل.

ووفقا للخبيرة الروسية، بحسب ما نقلت عنها وسائل الإعلام الروسية، فإن هذه العوامل الثلاثة هي السبب في الشعور بالصداع النصفي في أيام الصيف الحارة. لذلك تنصح بعدم البقاء فترة طويلة تحت أشعة الشمس المباشرة، مشيرة إلى أن استخدام النظارات الشمسية يخفف من أعراض الصداع النصفي المرتبطة بعدم تحمل ضوء الشمس الساطع.

وأضافت: “النظارات الشمسية ذات اللون الوردي أو القريبة منه تحجب الجزء الأزرق من طيف الشمس، أي الذي يسبب عند بعض الناس الصداع النصفي والصداع”.

وأشارت الطبيبة الروسية إلى نتائج دراسة علمية أجريت عام 2021 وكانت مكرسة لتحديد التأثير الإيجابي للضوء الأخضر في حياة المرضى، الذين يعانون من الصداع النصفي، مشددة على أنه بدلا من البقاء تحت أشعة الشمس، يُنصح بالتجوال في أماكن تظللها الأشجار الخضراء.

وقالت إن عدم تناول كمية كافية من السوائل يسبب الصداع النصفي. لذلك يجب شرب الماء ليس فقط عند الشعور بالعطش، بل بصورة منتظمة خلال النهار.

كما أشارت الخبيرة الروسية إلى أن احتباس الهواء “الخنقة” يسبب الصداع النصفي أيضا، لعدم وجود كمية كافية من الهواء النقي المتجدد، لذلك يجب تهوية الغرف بفتح النوافذ أو تشغيل مكيفات الهواء، بصورة دورية لمنع احتباس الهواء فيها، وللحصول على هواء نقي باستمرار.

alarabiya

pixabay

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *